Elghada's Blog

يناير 9, 2018

10 صور طريفة تثبت أن أمهات الحيوانات أيضاً تعانين في تربية الصغار

Filed under: مواضيع مصورة, الصفحة الرئيسية — elghada @ 9:31 م

10 صور طريفة تثبت أن أمهات الحيوانات أيضاً تعانين في تربية الصغار

 Thumb-1-13-768x406

 

1- انظروا إلى هذه الكلبة السعيدة جداً بهذا القدر العدد الكبير من أبنائها. لحظة واحدة، انظر إلى عينيها وسوف تشعر أنها تفكر بعمق بخصوص حياتها وما وصلت إليه تجعلنا نشعر كما لو أنها تقول في نفسها ليتني استمريت عزباء.

2- هذه الأم واضح أنها قد وهبت حياتها لصغارها واستلقت بكامل جسدها لإطعامهم لكن إذا نظرنا من منظور آخر ربما نشعر أنها تطلب منا المساعدة لنخلصها من هذا العناء الذي تشعر به.

3- لا، هذه القطة لا يتم شحنها حتى تستطيع مواصلة تربية صغارها لكن يبدو أن التعب قد باغتها لدرجة أنها قد نامت على هذا الوضع الغريب وأطفالها بجوارها وعلى بطنها لكنها غطت في سبات عميق.

4- هذه الأم التي تحمل صغارها فوقها واح جداً على ملامح وجهها كم المعاناة التي تشعر بها بل تجعل قلوبنا ترق لحالها ونعترف لها كم هي قوية وعظيمة لتحمل هذه المشقة من أجل أطفالها.

5- يا للسعادة الغامرة، لقد أنجبت هذه الكلبة 11 جرواً، لكن لا يبدو وجهها سعيداً كما هو مفترض بها حيث أنها قد رُزقت الكثير من الأولاد. ربما لأنها قلقة بخصوص كيفية الاعتناء بهم جميعاً أو لأنها تشعر أنها هزيلة وهذه مسؤولية كبيرة.

6- عندما تريد الأم تهذيب ابنتها. هذه الصورة الطريفة تجعلنا نضع الكثير من التخمينات عن الحديث الذي دار بينهما، وأحدها أنها تقول لها لا تتفوهي بكلمة يا صغيرتي حتى تنتهي هذه المشكلة فربما يلقون باللوم على شخص آخر.

7- أما هذه الكلبة فيبدو من ملامحها أنها بالفعل سعيدة جداً بأطفالها الذين تراصوا بشكل منسق بجوار بعضهما وكأنهم على وشك أخذ صورة تذكارية لتوثيق هذا الحدث الجميل.

8- عندما تحاول الأم أن تسترخي في أبعد مكان قد لا يفكر فيه الأطفال لكنها تجد أبنائها ورائها لإفساد لحظة الاستجمام التي لطالما حلمت بها بعد إنجاب الأبناء. عذراً أيتها القطة يبدو أنه لا سبيل للراحة.

9- قد يتشقلب الأطفال عليكي ويتعاملون معك على أنك جزء من ألعابهم مثل هذه القطيطة التي رأت أن تتزحلق على رأس أمها ويبدو أن الأم تكتم غضبها.

10- ربما تكون هذه أسعد أم في فصيلة الحيوانات. ما كل هذه السعادة التي تبرز من عينيها ووجهها. أعتقد أنها فخورة بما فعلت وترينا أبنائها لتعرفنا مدى سعادتها.

نتمنى لكل أم حياة هانئة مليئة بالسعادة لها ولأطفالها ولأفراد بيتها.

الأمومة شيء عظيم جداً وتحمل هذه الكلمة معاني كثير من التضحية والتعب وتحمل المشقة والإيثار وغيرها من الصفات التي تتحلى بها الأمهات. ونجد الكثير والكثير من الدلائل على هذا الأمر في عالم البشر لكن إن اعتقدت أن الأمر يقتصر على البشر فأنت مخطئ حيث إن كل الأمهات بمختلف أجناسهم سواء كانوا من البشر أو من الحيوانات أو الأسماك وغيرهم تقدم تقريباً نفس التضحيات ونفس درجة الحب لأبنائهم. في فصيلة البشر يكون هناك بعض المساعدة للأم في تربية أبنائها من قبل زوجها أو أقاربها لكن الأمر يختلف في عالم الحيوان حيث تكون مهمة تربية الصغار والاعتناء بهم هي مسؤولية مُطلقة للأم وحدها دون معونة من أحد. وعلى قدر مشقة الأم في تربية الأطفال إلا إنها تكون سعيدة في قرارة نفسها لأنها تحبهم وتضحي من أجلهم. وفي التالي صور طريفة لبعض أمهات الحيوانات اللاتي يبدو عليهن الإرهاق الشديد بسبب أبنائهن.

1- انظروا إلى هذه الكلبة السعيدة جداً بهذا القدر العدد الكبير من أبنائها. لحظة واحدة، انظر إلى عينيها وسوف تشعر أنها تفكر بعمق بخصوص حياتها وما وصلت إليه تجعلنا نشعر كما لو أنها تقول في نفسها ليتني استمريت عزباء.

2- هذه الأم واضح أنها قد وهبت حياتها لصغارها واستلقت بكامل جسدها لإطعامهم لكن إذا نظرنا من منظور آخر ربما نشعر أنها تطلب منا المساعدة لنخلصها من هذا العناء الذي تشعر به.

3- لا، هذه القطة لا يتم شحنها حتى تستطيع مواصلة تربية صغارها لكن يبدو أن التعب قد باغتها لدرجة أنها قد نامت على هذا الوضع الغريب وأطفالها بجوارها وعلى بطنها لكنها غطت في سبات عميق.

4- هذه الأم التي تحمل صغارها فوقها واح جداً على ملامح وجهها كم المعاناة التي تشعر بها بل تجعل قلوبنا ترق لحالها ونعترف لها كم هي قوية وعظيمة لتحمل هذه المشقة من أجل أطفالها.

5- يا للسعادة الغامرة، لقد أنجبت هذه الكلبة 11 جرواً، لكن لا يبدو وجهها سعيداً كما هو مفترض بها حيث أنها قد رُزقت الكثير من الأولاد. ربما لأنها قلقة بخصوص كيفية الاعتناء بهم جميعاً أو لأنها تشعر أنها هزيلة وهذه مسؤولية كبيرة.

6- عندما تريد الأم تهذيب ابنتها. هذه الصورة الطريفة تجعلنا نضع الكثير من التخمينات عن الحديث الذي دار بينهما، وأحدها أنها تقول لها لا تتفوهي بكلمة يا صغيرتي حتى تنتهي هذه المشكلة فربما يلقون باللوم على شخص آخر.

7- أما هذه الكلبة فيبدو من ملامحها أنها بالفعل سعيدة جداً بأطفالها الذين تراصوا بشكل منسق بجوار بعضهما وكأنهم على وشك أخذ صورة تذكارية لتوثيق هذا الحدث الجميل.

8- عندما تحاول الأم أن تسترخي في أبعد مكان قد لا يفكر فيه الأطفال لكنها تجد أبنائها ورائها لإفساد لحظة الاستجمام التي لطالما حلمت بها بعد إنجاب الأبناء. عذراً أيتها القطة يبدو أنه لا سبيل للراحة.

9- قد يتشقلب الأطفال عليكي ويتعاملون معك على أنك جزء من ألعابهم مثل هذه القطيطة التي رأت أن تتزحلق على رأس أمها ويبدو أن الأم تكتم غضبها.

10- ربما تكون هذه أسعد أم في فصيلة الحيوانات. ما كل هذه السعادة التي تبرز من عينيها ووجهها. أعتقد أنها فخورة بما فعلت وترينا أبنائها لتعرفنا مدى سعادتها.

Sahifa

اكتب تعليقُا »

لا توجد تعليقات حتى الأن.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: