Elghada's Blog

يناير 20, 2013

هل انتهت صلاحية الائتلاف الوطني؟

Filed under: اخبار يومية منوعة — elghada @ 7:32 ص

هل انتهت صلاحية الائتلاف الوطني؟

دون سابق إنذار، انتشر كالنار في الهشيم خبر يتحدث عن عزم الشيخ معاذ الخطيب التنحي عن رئاسة الائتلاف الوطني لصالح المعارض السوري ميشال كيلو، وتسارعت التعليقات على هذا الخبر بين مؤيد ومعارض ومشكك.

لم يخرج أي بيان رسمي لنفي الخبر، واكتفى الشيخ معاذ الخطيب بوضع عبارة صغيرة على صفحته فب الفيسبوك تقول: “لماذا نشر الأخبار من دون تأكد .. فتبينوا ايها الناس”.

ولكن ما نفاه الخطيب بعبارته السابقة، لا يعني أن الرجل لا يفكر بالاستقالة من رئاسة الائتلاف الوطني، فهو أكد قبل ساعات من بلبلة الخبر السابق أنه صارح بعض المقربين منه بأن ” أي موقع أحس انه لن يخدم بلدي أو أحس انه أداة للخديعة أو المكر أو درج يصعد عليه الغرباء لتمرير شيء ما … فسأغادره غير آسف” وذلك في إشارة واضحة إلى الاستقالة من منصب رئاسة الائتلاف الوطني المعارض. وأكد الخطيب أن قرار الاستقالة ليس سهلاً ولا يمكن اتخاذه في لحظة غضب.


لكن الخطيب بحسب ما كتب على صفحته في الفيسبوك: “وضعت في نفسي تاريخا ما .. بعده سأقرر ان أبقى أو ارحل .. والى المكان الذي أظن انه الأفضل لدعم شعب سورية”.
وأضاف الخطيب أن “الوقت يضيق .. واتخاذ القرار مهما كان سوف يحصل .. حولنا مكر تكاد تزول منه الجبال وستأتي ضغوط شديدة ومحاولة لكسر الإرادة”. ولكنه لم يحدد الجهة التي تمارس المكر على الائتلاف الوطني كما لم يذكر من الذي يقوم بالضغط ومحاولة كسر إرادته!!!.
هذا وكان معاذ الخطيب قد صرح يوم الخميس الماضي أن : دول العالم مجتمعة لم تدعم الائتلاف الوطني بما وعدت به وهناك مبالغ اغاثية بسيطة صرفتها الدول بعلمها بشكل اغاثي”.
وكشف الخطيب عن مجمل ما تلقاه الائتلاف من معونات مالية فقال: كل ما تلقاه الائتلاف بشكل مباشر حتى الآن هو أربعمائة ألف دولار لا غير من إحدى الدول العربية لتغطية نفقات سفر أو مؤتمرات أو رواتب موظفين. كما ان هناك مواطنا سوري الأصل مقيم في دولة غربية تبرع بأربعة آلاف دولار سلمت إلى قيادة الائتلاف لتصرف بإشرافها” حسب قوله.
من جهة ثانية، وفي حوار صحفي مع موقع زمان الوصل، انتقد المعارض السوري الدكتور كمال اللبواني الائتلاف الوطني وقال: “هناك مطبخ مخابراتي عالمي يدير الائتلاف وأن النظام الداخلي للائتلاف جاء جاهزاً وما علينا إلا التوقيع عليه فقط ، فهو ممنوع من أي تعديل، حتى تعديلهم يتطلب أكثر من ثلث الأعضاء، فهو غير قادر على التغيير” بحسب قوله.
وكذلك صرح ملهم الجندي عضو المجلس الوطني الممثل في الائتلاف الوطني أنه يتوقع أن تنتهي صلاحية الائتلاف خلال أيام وأن يعود المجلس الوطني إلى الواجهة من جديد”. وذلك حسب ما كتبه على موقع تويتر الخاص به.
هذا ويذكر أنه لم يمض سوى شهرين على تشكيل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، وقد اعترفت به عدة دول باعتباره الممثل الشرعي للشعب السوري، لكن الائتلاف عجز عن تحقيق أي اختراق على صعيد انقسام المعارضة السورية كما أنه فشل في إقناع الكتائب المسلحة بقيادته. وهو تلقى الصفعة الأولى من هذه الكتائب التي سارعت بعد تشكيله على إعلان رفضها الاعتراف به وتأكيدها أنه تعمل لإقامة دولة إسلامية. وقد يكون ما حدث منذ أيام من انضمام لواء التوحيد إلى جبهة تحرير سورية الاسلامية هو إعلان إفلاس الائتلاف من الناحية العسكرية لأن لواء التوحيد كان من أهم التشكيلات التي يراهن عليها الائتلاف وبالتالي لم يعد يملك أي ذراع عسكرية قوية يمكنه الاعتماد عليها.
كما كان الكثير من المعارضين قد انتقدوا أداء الائتلاف الوطني ووصفوه بالعجز والفشل وعدم القدرة على مواكبة التحديات الميدانية.
فهل يكون كلام معاذ الخطيب بداية انهيار الائتلاف ليكون بذلك ثاني انهيار بعد فشل المجلس الوطني قبل ذلك؟.

عبدالله علي ـ عربي برس

Advertisements

تعليق واحد »

  1. انشاء الله كل واحد كان السبب بخراب سوريا سينهار

    تعليق بواسطة reem — يناير 20, 2013 @ 6:01 م


RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: