Elghada's Blog

يوليو 20, 2012

السيناريو الأسوأ للجيش الحر يتحقق…إنسحاب قريب من الميدان والأحياء الأخرى

Filed under: اخبار يومية منوعة — elghada @ 4:55 ص

السيناريو الأسوأ للجيش الحر يتحقق…إنسحاب قريب من الميدان والأحياء الأخرى

وقع السيناريو الأسوأ الذي كان يخشاه مسلحو الجيش السوري الحر مع بدء سقوط معاقله المفترضة في العاصمة السورية دمشق، فأحياء القدم، والحجر الأسود، وكفرسوسة، والمزة، والتضامن، والزاهرة باتت قاب قوسين أو أدنى من أن تشهد إنسحابات قد لا ترقى لتكون في مصاف التكتيكية نظراً لضراوة المعارك التي تشهدها ، والتي قد تحول دون خروج المسلحين أحياء من لهب المعارك التي تعصف بالأحياء المذكورة.
حي الميدان الذي كانت ميليشيا الجيش السوري الحر قد أعلنت عن تحريره منذ ايام، يبدو انه شكل القشة التي قصمت ظهر الثوار في دمشق بعد حالة الفرحة التي إجتاحت المعارضين عقب الإعلان عن السيطرة عليه، وما رشح من معلومات حول ما جرى في الحي في الأيام السابقة يوحي بأن عملية مخابراتية قام بتدبيرها النظام السوري، ووقع ضحيتها أفراد ميليشيا الجيش الحر.
المعلومات التي تمكن عربي برس من الحصول عليها من مصادر أمنية مواكبة للعمليات العسكرية في دمشق تفيد بأن “الجيش السوري كان على علم بتواجد أعداد من المسلحين في الأحياء المذكورة، وبالتحديد في حي الميدان، إعتقد مسلحو الجيش الحر بأن الوقت قد حان لإنطلاق العمليات العسكرية في العاصمة السورية وبأن حراكهم الميداني يجري بعيدا عن أعين الدولة السورية”.
المصادر الأمنية تضيف “المسلحون حاولوا إتخاذ حي الميدان قاعدة إنطلاق نحو الأحياء التي تعتبر موالية للنظام، ولكن الجيش السوري عمل على تسديد ضربة إستباقية لهم ما أربك حساباتهم، وجعلهم يتراجعون بعدما أبدوا خشية متزايدة من أن تكون الخطط العسكرية التي وضعوها قد تسربت إلى الجيش السوري”.
وفي موضوع الحديث عن المدة الزمنية لعملية حسم معركة دمشق تؤكد المصادر “أنه إذا إستمر الجيش العربي السوري بالعمل على الوتيرة نفسها في عمليات التطهير التي يقوم بها ، فإن الحسم متوقع في الأيام الثلاثة المقبلة، ولكن دائما ما يقوم الجيش بإعطاء فرصة للمسلحين من اجل تسليم أنفسهم حقنا للدماء، وتجنبا لسقوط ضحايا أكثر”مضيفةً” جنود الجيش يتمتعون بمعنويات عالية، وهذا ما سيساهم أكثر في حسم المعركة مبكراً، وإستشهاد القادة العسكريين أعطى دفعا معنويا هائلاً للضباط، وللجنود الذين رأوا بأم أعينهم أن قادتهم يسقطون شهداء في المعارك”.
وكان التلفزيون الرسمي السوري قد نشر صوراً قال إنها لمسلحين قتلوا في المعارك التي دارت في حي القابون بدمشق، ومشيراً إلى ان عدد من القتلى يحمل جنسيات عربية.
بالمقابل يبرز رأيين في صفوف المعارضة المسلحة، “أول يعتبر أن ما يجري في دمشق يعتبر بحد ذاته إنجازا، وثان يعرب عن تخوفه من إمكانية هزيمة الجيش الحر في دمشق نظرا لأخطاء جسيمة وقعت يتحمل مسؤوليتها كبار الضباط المنشقين”.
مصادر الجماعات المسلحة التي تخوض المعارك في بعض الأحياء الدمشقية تشير إلى “أن الجيش السوري يقوم بحملة مسعورة تستهدف جميع المسلحين، والحرب كر وفر لذلك من غير المستبعد ان نقوم بإنسحابات تكتيكية خصوصا من حي الميدان في دمشق”.
وعن الأسباب التي قد تدفع الجيش الحر إلى الإنسحاب من دمشق تلفت المصادر “إلى أنه أصابنا ما اصاب المسلمين في غزوة أحد، فبدلا من أن نستفيد من العملية التي أدت إلى مقتل كبار القادة العسكريين، إنتشينا بالنصر إعتقادا منا أن النظام أصبح في طور السقوط، ليتبين لنا فيما بعد أن اركانه إستجمعوا قواهم، وبدأوا مرحلة الحسم، بالتزامن من تعيين وزير جديد للدفاع”مضيفةً” كما لا يمكننا أن نغفل الدور السلبي للقنوات المؤيدة للثورة وأخص الجزيرة، والعربية اللتان مارست علينا الحرب الإعلامية بدلا من ممارستها على النظام، فأخبارها التي تحدثت عن إسقاط مروحيات ومقاتلات في دمشق والتي تبين عدم صدقيتها لاحقا ساهمت في خفض معنوياتنا أكثر”.
المصادر المعارضة تضيف “بدلا من قيام الناشطين بنصرة المجاهدين في الأحياء الثائرة، دارت السجالات بينهم حول توقيت إعلان بدء شهر رمضان المبارك، ففي حين دعا بعضهم إلى إعلان يوم الجمعة أول أيام رمضان بحسب ما أشار الشيخ عدنان العرعور والشيخ أنس سويد والمملكة العربية السعودية، دعا البعض الآخر من المعارضين إلى إعلان يوم السبت أول أيام الشهر الكريم، وما بين التضارب في إعلان الموعد سحل شهدائنا في احياء الميدان، والتضامن، والقابون على مذبح الحرية”.
الضياع في صفوف المعارضين دفع بأحد نشطاء الثورة ويدعى عمر عبدو إلى مهاجمة من أسماهم مضللي الثوار السوريين قائلاً “لك مو حرام تكذبو علينا؟؟؟؟ مو حراااااااااااام جيشنا الحر يروح هيك من ورا كذبكن؟؟؟؟ لك أنا ساكن بالقابون والقابون كلا راحت من ورا كذبكن ؟؟؟ لك حاج تكذبو علينا حاااااااااااج ولا تئلولي خاين و عميل أكتر مني بيحب جيشنا الحر الله يحمي ما في بس بأخباركن الكذابة عم تروحو شبابنا عالفاااااضي لك حرااااااااام عليكن حرااااااااام القابون ضاعت والميدان راحت ونحنا لساتنا عم نكذببببب حرااااااااام اتقوا الله بشهدائنا والله حرام عليكن

 

عربي برس

Advertisements

تعليق واحد »

  1. لسا بدك تصرخ كتير ورح يصيبك فالج لما تكتشف حقيقة الكذبة الكبيرة لي عم تعيشها انت وامثالك ماجلبتو لبلدكم الا الدمار وشردتو اهلكم

    تعليق بواسطة انا سوري — يوليو 20, 2012 @ 12:41 م


RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: