Elghada's Blog

يوليو 17, 2012

الغذاء العلاجي دواء فعال في الحفاظ على صحة أسرتك

Filed under: الصحة والسلامة — elghada @ 3:37 م

الغذاء العلاجي دواء فعال في الحفاظ على صحة أسرتك

يمثل هدف “الحفاظ على صحة الأسرة” الغاية الرئيسية التي تشغل بال معظم السيدات

والأمهات المتطلعات إلى تحسين الحالة الصحية والبدنية لإفراد عائلتهم وإطفالهم.

لم يكن من الغريب مؤخراً أن تتجه معظم الدراسات الحديثة إلى إعادة البحث

وتطبيق مفهوم التغذية العلاجية بواسطة اكتشاف تأثير مكونات الغذاء المختلفة

في علاج الكثير من الإمراض والوقاية منها كالفيتامينات و المعادن و الألياف و بعض مكونات البروتينات والدهون.

وعليه نقدم لك سيدتي وصفات طبيعية تجنبك وأسرتك مخاطر أمراض العصر المختلفة

كارتفاع ضغط الدم والكولسترول وأمراض القولون وغيرها من الأمراض.

علاج ضغط الدم بالغذاء:

ينصح الأختصاصيون بتناول أغذية ومشروبات علاجية ذات تأثير ايجابي وفعال في علاج ضغط الدم،

منها:

· ثمار الموز، والتمر وعصير البرتقال لإحتوائهم على نسبة كبيرة من عنصر البوتاسيوم

المخفض لضغط الدم المرتفع.

· الجزر الغني بمادة الفايتو بولي أسيتيلين المنظمة للمركبات الحيوية

الموجودة في الأوعية الدموية. والثوم الغني بمادة آليل سلفيد والفعال في خفض ضغط المرتفع

بشرط أن يتم تناوله بعد تقطيعه أو هرسه أو بإضافته إلى بعض الأغذية مثل سلطة الطحينة

أو المتبل أو سلطة الزبادي.

· يوصى الخبراء بتناول مشروب الشاي الأخضر لما يحتويه

من المكون الأميني ثيانين المخفض لضغط الدم. هذا بالإضافة إلى أهمية تناول كوب من الحليب

خالي الدسم عند كل صباح لأحتوائه على عنصري الكالسيوم والبوتاسيوم

مع الإكثار من تناول مشروب العرقسوس لفعاليتهم في تنظيم ضغط الدم.

· حذر الخبراء من تناول الأطعمة المحتوية على الكثير من ملح الطعام

كالمخللات والأسماك المملحة أوتناول الأغذية الغنية بالمواد الحافظة أوالمضافة.

إلى جانب تقليل منتجات اللحوم المصنعة مثل البرغر والمقانق والوجبات السريعة.

الأغذية العلاجية لمقاومة ارتفاع الكولسترول والدهون في الدم:

· اكثري من تناول قشرة البرتقال البيضاء الداخلية السميكة التي تلي القشرة الملونة

لإحتوائها على ألياف البكتين التي تعمل على خفض معدل الكولسترول في الدم.

نضيف إلى ما سبق محتواه العالي من فيتامين C الذي يعمل على حماية كولسترول الجسم

من التعرض للأكسدة وبالتالي الوقاية من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب.

· احرصي على تناول بعض انواع البقول كالعدس والحمص بأنواعه

لإحتوائهما على مكون الأرجنين المخفض للكولسترول الضار في الجسم.

· واظبي على تناول الأغذية الغنية بفيتامين C كالطماطم والفلفل الأخضر

والبقدونس والليمون والفراولة والبرتقال الأمر الذي يساعد على تحويل الكولسترول الضار

إلى أحماض صفراء تعمل على تخفيض مستواه في الدم.

· احرصي على تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم كمنتجات الألبان منزوعة الدسم

منها الحليب الطازج والزبادي والأجبان والتي تقلل من امتصاص الكولسترول في الدم

وبالتالي خفض معدلاته في الجسم.

· استخدمي زيت السمسم أو السمك أو الزيتون في إعداد وتجهيز الطعام

لإحتوائهم على دهون أوميجا-9 ذات التأثير الإيجابي على خفض معدل الكولسترول في الدم.

أغذية متكاملة لتقوية مناعة الجسم:

· يؤدي تناول السبانخ المطبوخة بالحمص إلى تقوية الجهاز المناعي في الجسم

لإحتوائها على فيتامين B6 وحمض الفوليك ومعدني الحديد والمنجنيز.

· تحتوي الخضراوات كالثوم والطماطم أو الفاكهة كالفراولة والبرتقال والتوت

والمشمش والكرز والخوخ على مواد طبيعية مضادة للإكسدة ومقاومة للجذور الحرة في الدم

كمادة البيتاكاروتين والفلافيندوز.

· يساعد تناول المكسرات إلى تقوية مناعة الجسم فقد أثبتت الدراسات ان الفول السوداني

غني بمحتواه من فيتامين (هـ) ومعادن الزنك والنحاس والمنغنيز المضادة للإكسدة.

· يؤدي تناول السمك الطازج إلى تقوية كريات الدم البيضاء وحماية الجسم من الإصابة

بالأورام السرطانية الخطيرة بسبب احتوائه على أحماض أوميجا -3 الدهنية.

سلامة القولون في الطعام الصحي:

أكد الباحثون على أن الطريقة الصحية لتناول الطعام من أجل سلامة القولون

تقوم على تكامل ثلاث نقاط رئيسية:

· تناول الوجبات الرئيسة في صورة صحية وتجنب تناول الأطعمة الجاهزة

أو المحتوية على مواد حافظة أو مواد مضافة والتي تؤدي بطبيعة الحال إلى سوء هضم

وتعب القولون.

· إتباع العادات الصحية التي تقلل من الغازات وتحد من الشعور بالإنتفاخ

بعد تناول الطعام كالحرص على مضغ الطعام جيداً وعدم فتح الفم كثيراً أثناء الأكل.

· تناول الأغذية الاقتصادية المفيدة للقولون مثل الزبيب لمحتواه العالي من الإينولين،

والزبادي لغناه بالكالسيوم،

وبذور الكتان لمحتواها من مكون الفيتيك المضاد لخطر التعرض لإورام القولون.

أطعمة الراحة النفسية والسعادة:

تؤكد الأبحاث الغذائية على أن تناول المشروبات السكرية كعصير قصب السكر الطبيعي

أو عصائر الفاكهة الطبيعية الطازجة تعمل على سرعة إندفاع الأنسولين داخل الجسم

وهو ما يساعد مكون التربتوفان المسئول عن بعث الشعور بالسعادة على سرعة وصوله إلى المخ

ليتحول بعد ذلك إلى السيروتونن وهو موصل عصبي يعمل على تحسين حالة الجسم المزاجية.

كما ثبت أيضاً فعالية الأطعمة البيضاء في تحسين الحالة النفسية ورفع الروح المعنوية

والتقليل من حدة الكآبة والتوتر والتي في مقدمتها المهلبية وأطباق الأرز باللبن والآيس كريم

إلى جانب أهمية تناول الوجبات المطبوخة المستخدم فيه الأرز والأسماك

في الشعور بالراحة والاسترخاء.

Advertisements

اكتب تعليقُا »

لا توجد تعليقات حتى الأن.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: