Elghada's Blog

يونيو 27, 2012

الردع السوري يفضح التهويل ….. غالب قنديل

Filed under: اخبار يومية منوعة — elghada @ 10:12 ص

الردع السوري يفضح التهويل ….. غالب قنديل

بعد عربدة سياسية وتهديدات متواصلة وتلويح ممتد منذ أشهر بالعدوان على سورية جاءت لحظة الحقيقة بعد إسقاط الطائرة التركية لتكشف حقيقة توازن القوى ولتفضح حالة العجز والتخبط.

أولا: قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في خطابه أمام البرلمان التركي انه غير قواعد الاشتباك على الحدود التركية السورية وان أي قوة سورية تقترب من الأراضي التركية ستعامل على أنها معتدية و هذا عين الكذب و التلفيق بقصد التحايل و التنصل.

العالم كله يعرف أن تركيا هي التي تهدد بالاعتداء على سورية وأن سورية أعلنت منذ اللحظة الأولى لإسقاط الطائرة أنها قامت بعمل دفاعي ولا وجود لأي نوايا عدوانية لديها ضد الدولة التركية على الرغم مما يعرفه العالم عن وجود قواعد للعصابات الإرهابية داخل تركية وعن تحويل السلطات التركية للمناطق الحدودية إلى نقاط انطلاق للمرتزقة والإرهابيين وحيث ترعى المخابرات التركية مباشرة خطوط التهريب والإمداد بالسلاح والأموال بالتعاون مع المخابرات الأميركية كما كشف صحيفة نيويورك تايمز وهذا العمل مفضوح ومستمر منذ معركة جسر الشغور الشهيرة قبل أكثر من سنة.

الكلام الذي صدر عن أردوغان يعكس العجز التركي عن تطوير التدخل في سورية والانتقال إلى شن عدوان تحرض عليه وتبشر به وسائل الإعلام الإسرائيلية منذ أسابيع وحسابات الحكومة التركية حول نتائج أي مغامرة عدوانية باتت اليوم أصعب من ذي قبل بعد الخطوة الرادعة التي قام بها الجيش السوري لإسقاط الطائرة المقاتلة التي تخطت الحدود الإقليمية لسورية باعتراف الرئيس التركي عبدالله غول.

ثانيا: أما بيان الحلف الأطلسي وتصريح الأمين العام للحلف راسموسن بعد انعقاد اجتماع دول الناتو الذي دعت إليه تركيا فقد أكدا مناعة موقع سورية وقدرتها الدفاعية العالية وانكفاء العربدة والتهديد إلى كلام سياسي مبطن من نوع الحث على احتواء حادثة إسقاط الطائرة واتخاذ إجراءات تمنع تكرارها ، وهو ما سبق أن أشار إليه مضمون تصريح أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الذي تمنى على الحكومتين التركية والسورية تخطي الأزمة بالاتصالات الثنائية وقد كان تصريحه المنسق عادة مع واشنطن إشارة واضحة إلى أن الحلف الاستعماري الغربي يدرك جيدا عناصر القوة السورية ومخاطر الاعتداء على سورية والمغامرة بإشعال حرب كبرى قد تجتاح المنطقة برمتها وتعرض إسرائيل للخطر.

ثالثا: الكثير من أصحاب النوايا الطيبة كانوا عرضة في الأسابيع الماضية لتأثير التهويل السياسي والإعلامي التركي والأميركي والأطلسي وقد راودتهم مخاوف مشروعة من حرب عدوانية على الدولة السورية روجت بشأنها سيناريوهات كثيرة للتأثير على المعنويات وللنيل من صلابة الإرادة الوطنية السورية.

اختبار القوة الذي فرضته سورية بالدفاع عن سيادتها فوق مياهها الإقليمية عبر إسقاط الطائرة التركية التي انتهكت مجالها الجوي أدى إلى تظهير حقيقة المعادلات التي صنعها صمود سورية جيشا وشعبا ودولة في وجه الحرب الكونية التي تقودها الولايات المتحدة وشركاؤها في الناتو والحكومات الدائرة في فلكها والتابعة لها في المنطقة.

اكتب تعليقُا »

لا يوجد تعليقات.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: