Elghada's Blog

يونيو 26, 2012

الجيش الحر في حمص يفقد اقوى سلاحه: لم يعد بإمكاننا الإنسحاب تكتيكياً

Filed under: اخبار يومية منوعة — elghada @ 5:45 ص

الجيش الحر في حمص يفقد اقوى سلاحه: لم يعد بإمكاننا الإنسحاب تكتيكياً

على وقع الاخبار التي تحدثت عن وقوع حادث جوي جديد بين تركيا، وسورية، بعد تمكن الدفاعات الجوية السورية من رصد طائرة “كازا سي ان-235” للبحث والانقاذ تابعة للجيش التركي وحددتها هدفا محتملا، وهي المرحلة الاخيرة قبل فتح النار عليها، ما أجبر الطائرة على العودة إلى قواعدها، إزدادت حدة الإشتباكات في مدينة حمص السورية، وتحديدا في الأحياء التي ما زالت أسيرة مقاتلي ميليشيات الجيش السوري الحر، وتحديدا حيي الخالدية والحميدية.
مصادر خاصة لعربي برس أكدت “ان معارك حمص أوشكت على الوصول إلى خاتمتها السعيدة، بعد تمكن الجيش السوري من السيطرة على أحياء باب السباع، وباب الدريب، والمريجة”، مضيفةً” الجيش السوري اخذ القرار بالحسم العسكري النهائي في حمص منذ ما يقارب الإسبوعين، وهو يشن حملة عسكرية نوعية تهدف إلى القضاء نهائيا على معاقل المسلحين”.
بالمقابل تلفت مصادر ميليشيا الجيش السوري الحر لعربي برس إلى ان الوضع الإنساني في حمص اصبح كارثيا على كافة الصعد، أما بخصوص المواجهات العسكرية فتشير المصادر إلى ان المقاتلين أصبحوا امام خيارين إما القتال حتى النهاية أو الإستسلام، لأنه لم يعد بالإمكان المناورة، والقيام بإنسحاب تكتيكي لأن الجيش السوري أحكم السيطرة على كافة مداخل ومخارج الأحياء الثائرة، وبالتالي اصبح متعذرا تكرار سيناريو الإنسحاب التكتيكي على غرار ما حصل في حي بابا عمرو”.
المصادر المعارضة تؤكد ان الحملة العنيفة التي قام بها الجيش السوري في الأسابيع الماضية لم تكن متوقعة بتاتا في ظل تواجد المراقبين الدوليين”، وعن الخسائر في صفوف الجيش السوري الحر تفيد المصادر عن مقتل عدد كبير من قيادات المسلحين لعل ابرزهم ابو نزار الأنصاري، والقائد راضي الخالد إضافة إلى الشيخ إدريس السويد وعمر الوعر وغيرهم الكثير ممن كان لهم دور بارز في بسط سيطرة الجيش الحر والمجموعات المسلحة على بعض احياء المدينة”.
الموضوع الأخطر بحسب المصادر ما يجري في دير الزور حيث وقع مقاتلي الجيش الحر في فكي كماشة الجيش السوري، بحيث إعتقدنا باننا بتنا نمسك زمام الأمور في المدينة الشرقية، لكننا سرعان ما وجدنا انفسنا محاصرين، وبدأ القصف ينهمر علينا من كل حدب وصوب، ولا نبالغ إذ قلنا ان حصيلة شهداؤنا وجرحانا اصبحت تعد بالمئات”.
وكان ما يسمى بالمجلس العسكري الأعلى للجيش السوري وجه بيانا إلى “الدول العربية والاسلامية والصديقة والمنظمات الدولية المعنية”، قال فيه انه “في هذة اللحظات تتعرض مدينة حمص الباسلة لأقوى واعنف قصف تمهيدي بالصواريخ والمدفعية والدبابات”.
واشار البيان الى ان “النظام المجرم يحضر حشودا تقدر بمئة دبابة في اتجاه القصير- حمص وفي اتجاه طريق طرطوس-حمص وفي اتجاه شنشار-حمص، ما يدل بوضوح على نية النظام ارتكاب اعظم مجزرة يشهدها التاريخ”.
وحمل المجلس “المجتمع الدولي وهيئاته ومنظماته مسؤولية ما حصل وسيحصل” في حمص.
وقال: “بقدر ما تتباطأون ، فانكم ستدفعون ومعكم المنطقة والاقليم ثمنا باهظا لمواقفكم التي احتارت وراهنت على نظام حكم عليه الشعب والتاريخ بالموت”.

ياسر خضر-عربي برس-حمص

Advertisements

اكتب تعليقُا »

لا توجد تعليقات حتى الأن.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: