Elghada's Blog

يونيو 25, 2012

هروب تركيا إلى الناتو لحفظ ماء الوجه وروسيا أبلغت الأتراك أن اللعب بالنار ممنوع

Filed under: الصفحة الرئيسية — elghada @ 5:50 ص

هروب تركيا إلى الناتو لحفظ ماء الوجه وروسيا أبلغت الأتراك أن اللعب بالنار ممنوع

كتب أحمد غولير – أستانبول

هل سيؤدي إسقاط الطائرة التركية من قبل الجيش السوري إلى حرب تركية – سورية ؟
سؤال يطرحه الشارع التركي الغير واثق في نسبة كبيرة منه – خاصة في شقه المعارض- من نوايا أردوغان الذي يقدم مصالح الغرب على مصالح تركيا في الموضوع السوري – بحسب المصادر المعارضة التركية.
موازين القوى العسكرية وحدها لا تكفي لتقييم إحتمالات الحرب، فتركية تملك جيشا قويا وله تحالفات عالمية قد تجد خلاصها من النظام في سورية عبر تحرك عسكري تركي – هكذا يقول الموالين للحزب الحاكم في تركية ، لكن مصادر عسكرية تركية تستبعد خيار الرد العسكري على سورية وهي ترى أن عناصر عدة تكبح جماح الخيارات العسكرية في الموضوع السوري المرتبط إرتباطا عضويا بتوازنات تركية داخلية وبوضع دولي غير مريح ، فإذا كان الناتو يدعم الأتراك فإن جيشهم لا يحبذ عمل عسكري غير وطني ولا يحظى بتوافق شامل في تركيا لا شعبيا ولا سياسيا، كما إن السوريين يحظون أيضا بدعم قوى تعسكر جيوشها على حدود تركية هي روسية وإيران وأي حرب مع سورية تعني مواجهة الدعم الإيراني والروسي الأكيد للجيش السوري .
وتضيف المصادر العسكرية التركية فتقول :
لم نخض حربا حقيقية منذ تدخلنا في قبرص لحماية الأقلية التركية هناك وهي مهمة حظيت بدعم شعبي واسع فهل الحرب مع سورية تحظى بنفس الدعم؟
المزاج التركي الشعبي لا يحبذ الحروب وخاصة في شقها المبني على غير مصلحة مباشرة للأتراك ، فإذا كان ما يحصل في سورية قد أشعل جذوة التعاطف المذهبي لبعض الشعب التركي مع قسم من السوريين، فإن العلمانيين وطائفة كبيرة من الأتراك (وهم طوائف ايضا) لا يرون فيما يحصل ” مشكلة إنسانية أو مذهبية بل يعتقدون بأنها حرب أميركية على سورية عقابا لها على موقفها من القضية الفلسطينية ومن قضية الغزو الأميركي للعراق ، فلما تفرغ الاميركيون من إحتلالهم لبغداد ووقعت الإضطرابات الشعبية في بعض الدول العربية وأمتدت إلى سورية إستغل الاميركيون الأمر واعلنوا حربهم على سورية ولكن هذه المرة بدلا عن الغزو العسكري المباشر عملت اميركا على تسليح جيش من السوريين ليقاتلوا جيش بلادهم “
هذه النظرية الآنفة الذكر يعتقد بها أكثر من نصف الشعب التركي، ويعتقد بها معارضون يشكلون جناحا لا يعتبر قليل الأهمية في البرلمان التركي والأهم أن أغلب قيادات الجيش التركي متعاطفة مع النظام السوري لكراهيتها لأردوغان أولا وللإسلاميين ثانيا ولأن وطنيتهم وقوميتهم التركية تأنف أن يخضعوا للرغبات الأميركية ويندفعوا مع أردوغان في تنفيذ اجندات يخشى الأميركي تنفيذها بنفسه ويود أن يلبس ثوبها الوسخ لآخرين يتحملون الخسائر فتجني واشنطن لنفسها الأرباح مجانا.
مصدر تركي معارض إلتقى مؤخرا بديبلوماسيين روس زاره م مستفسرا عن خلفيات عملية إسقاط الطائرة التركية فوق المياه الإقليمية السورية وعاد بجواب مفاده: الموضوع أقل خطورة مما يصوره الغرب وشعب سورية وشعب تركيا أصدقاء وبالتالي لا مصلحة للأصدقاء في حل التناقض السياسي بينهم بالحروب وروسيا لن تقبل بأن يستغل الغربيون هذه الحادثة لتمرير مخططاتهم على حساب مصالح شعبي سورية وتركية وكلاهما صديق لروسيا التي ترى في إستقرار الحدود بين البلدين أمرا أساسيا لإستقرار منطقة الشرق الأوسط بأكملها.
الجيش التركي مستفز، ويرى في الحادث إهانة يتحمل مسئوليتها الحزب الحاكم في تركيا الذي تعمد في الاشهر الستة عشر الماضية إستفزاز النظام السوري حتى تجرأ الأخير وضرب طائرة تركية بعد أن كانت نصف الحدود التركية السورية مشاعا للجيش التركي وفي المقابل كان النصف الآخر مشاعا للجيش السوري ومن أوصل الحال بين البلدين إلى شفير الحرب عليه أن يجد حلا لهذه المعضلة ، حل لا يشتمل على الهروب إلى الإمام بعكس مسار المصالح التركية(…)
هل سيرد الجيش التركي عسكريا على سورية؟
الجواب النهائي عند العسكريين هو أن التحقيق لم ينتهي بعد(…) لكن اللجوء إلى طلب إجتماع للناتو يعكس قرار متخذا سلفا وهو البحث عن مخارج تحفظ ماء وجه وكرامة الجيش التركي الذي إن لم يرد فلأن شركائه في الناتو هم من طلبوا منه عدم الرد .

Advertisements

اكتب تعليقُا »

لا توجد تعليقات حتى الأن.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: