Elghada's Blog

يونيو 25, 2012

آدم السوري وشجرة الشيطان الملعونة في ربيع العرب …… نارام سرجون

Filed under: اخبار يومية منوعة — elghada @ 1:52 م

آدم السوري وشجرة الشيطان الملعونة في ربيع العرب …… نارام سرجون

لم أجد القبضاي أردوغان بحال يرثى لها كما هذه الأيام .. انه يستحق منا التعاطف واشاحة البصر عن عينيه الكسيرتين وهو يذوب كتمثال الثلج الذي أذابه لهيب الحرارة في الأزمة السورية من بعد انحسار الربيع وانتشار موجة الصيف السوري .. التماثيل الثلجية الكبيرة لاتستحق هذا الذوبان السريع بل البقاء في ثلاجات الذاكرة والمتاحف الباردة ..أو في سيبيريات الاعلام العربي حيث تماثيل الثلج والورق..

بدا أردوغان في الساعات الأخيرة بأمسّ الحاجة لمن يقول له ماحدث بالضبط لأنه لايدري ماذا حدث ولايدري ماذا يقول .. فمرة سقطت الطائرة بنيران الأله “حدد” السوري قضاء وقدرا ..ومرة أغرقها “بوسيدون” اله البحار السوري .. ومرة وصلت اعتذارات حارة ونادمة من السوريين .. ومرة لم تصل الاعتذارات الحارة والنادمة .. ومرة يبحث عن الطيارين في البحر ومرة في السماء ..ومرة يبحث عنهما السوريون في البحر ومرة لايزال الطياران بين الأرض والسماء.. ولم أجد شبيها لتناقضات تصريحات أردوغان سوى تصريحات صديقه القديم بيل كلينتون (زوج صديقته الحالية هيلاري) عندما قال بيل كلينتون يوما في تصريح شهير: ليست لدي علاقة خاصة مع الآنسة لوينسكي على الاطلاق ..ثم بعد اعترافات السيكار والثوب الأزرق قال: بل لدي علاقة خاصة مع الآنسة لوينسكي..

ان الذي سقط على الحدود التركية لم يكن طائرة تركية بل اشياء كثيرة ..منها شاربا أردوغان .. وكل عنترياته السابقة وكذلك الصبر السوري على استعراضاته العثمانية .. وسيجتهد المحللون في قراءة الاحتكاك التركي السوري وسيعتقد المجانين من الثورجيين ان الحادثة ستكون الشرارة التي تثير غضب الأتراك والناتو لتتدحرج الأحداث نحو النهاية السعيدة للثورجيين بسقوط الدولة السورية .. فيما سينظر اليها الآخرون على أنها استدراج وفخ وقع فيه السوريون الذين سيدفعون ثمن جرأتهم كثيرا ..وكأني بهم يقولون بانفعال واغتباط:

انها تركيا والناتو .. وانه زمن التدخلات التي تنطلق من الذرائع الصغيرة .. ألم تكن حادثة محاولة اغتيال السفير الاسرائيلي في لندن سببا في الاجتياح الاسرائيلي الشهير في الثمانينات؟ .. ألم يكن أسر الجنديين الاسرائيليين في لبنان الذريعة التي احرقت بها اسرائيل جنوب لبنان عام 2006 ؟ ..أليس التجرؤ على مصالح أميريكا في الكويت من قبل صدام حسين سبب هلاكه في ذلك الفخ الرهيب؟؟ وماالى ذلك من تخرصات وتهويمات ..

لكننا لم نبن يوما تحليلا حالما كما يفعل الثورجيون الذين قامت تحليلاتهم على الأوهام منذ اللحظات الاولى للأحداث السورية ورفضوا الاستماع لأي عاقل .. بل سنقرأ الحادثة بشكل آخر .. لان اسقاط الطائرة التركية ليس رسالة واحدة كما يردد الكثيرون بل ان الحادثة هي بمثابة ساعي بريد حقيبته مثقلة بالرسائل الى عناوين عديدة .. وداخل الرسائل رسائل صغيرة الى عناوين أخرى.. فلنقرأ سويا بعضا من هذه الرسائل التي صارت متفقا عليها بين الجميع:

– ان العملية تبدو عملية مشتركة روسية سورية ..أي وصل القرار السوري الروسي بايلام الخصم الى حيز التنفيذ .. ولايبدو أن السوريين في استعمال التكنولوجيا الروسية المتفوقة في الدفاع الجوي قد فعلوا ذلك الا وفق عمل قرار في مطبخ سياسي مشترك ..وأعطى الاذن بساعة الصفر..

– من المحتمل أن يعني اسقاط الطائرات التركية المجهزة بتقنيات التاتو تحييد سلاح الجو الغربي أو الاسرائيلي في أي هجمات محتملة في المنطقة .. فهذه أول طائرة أطلسية يتم اسقاطها منذ عقود ..وقد بذل الرئيس الراحل صدام حسين كل مابوسعه لاسقاط طائرة واحدة يمرغ بها أنف الامريكيين بالوحل ولم يتمكن .. بل انه عرض جائزة مالية ضخمة لكل ضابط دفاع جوي عراقي يفلح في اسقاط هذا النوع المتفوق من الطائرات ..ولم يتحقق له ذلك .. وكان الرئيس معمر القذافي قد حاول يوما استدراج طيار مصري بهذا النوع من الطائرات المجهزة بتكنولوجية غربية الى طرابلس لتكون رمزا لاسقاط سر هذه الطائرات المتميزة ..لكن العملية فشلت..

– ان مصير أي تدخل غربي عسكري بات على محك خطر جدا لأن انهيار تكنولوجيا هذا النوع من الطائرات (والطيران هو عماد القوة العسكرية الغربية) سيعني أن اي حرب مع السوريين وحلفائهم باتت محفوفة بالمخاطر الجمة.. علاوة على ان اسقاط مجموعة أخرى من هذه الطائرات الأطلسية في أية معركة قادمة يعني ان سمعة تكنولوجية السلاح الغربي ستتآكل بسرعة وسيزداد الاهتمام بالتكنولوجيا العسكرية الروسية .. وهذا بحد ذاته ايذاء للصناعات العسكرية الغربية التي قد تتأثر مبيعاتها مستقبلا ويكون ذلك عاملا اقتصاديا موجعا يضاف الى عوامل الأزمة الاقتصادية التي يئن الغرب تحتها ..وسنسمع صوت هنري كيسنجر للرئيس السادات ابان حرب تشرين|اكتوبر يتكرر اذ قال له بحنق: تذكر أن البنتاغون لن يغفر لك اظهار السلاح الروسي متفوقا على السلاح الأمريكي..

– ان عملية ضرب ايران من قبل سلاح الجو الاسرائيلي أو الأميريكي قد خرجت من الحسابات الدقيقة لأن ايران تمتلك شبيها

بالتكنولوجيا التي أسقطت الطائرة التركية ..ان لم يكن أكثر

– ايها الثورجيون ..ربما بدأ الخروج التركي الرسمي من المعادلة العسكرية للأزمة السورية..

– ان عدم انفعال أردوغان يدل على أنه لن يقدم يوما على المغامرة العسكرية .. وأن الرجل مهما شطح لايزال في عقله فرامل وكابحات تمنعه من الانزلاق العسكري ..وكان البعض يعتقد ان رصاصات الجيش السوري في أحراش اردوغان الحدودية هي كل مايحتاجه الأتراك لاطلاق منطقة عازلة ..وكسر الجمود .. ولكن هاهي الصواريخ السورية تصيب طائرات أردوغان وهو متردد في التدبير بين التبرير والهدير .. ولكن يبدو أن السوريين لايريدون اذلال أردوغان أكثر من ذلك وتركوه يقول مايريد عن البرق والرعد والأقدار التي أسقطت الطائرة ..ولم يصدر عنهم شيء لتفادي المزيد من الحرج والاذلال له..وهو في اشد حالات الضعف والحاجة الماسة لعدم التشفي..انها ديبلوماسية الاذلال بالاكرام ..

أخيرا .. تأتي هذه العملية بعد ساعات قليلة من فرار طيار سوري طبل لها الاعلام الثورجي وزمّر .. ويسرب البعض أن توقيت اسقاط الطائرة ربما يستفاد منه لخلق أجواء مساومة لمبادلة الطيار السوري الهارب بالطيارين التركيين اذا تم أسرهما .. فاذا أسر الطياران التركيان فلن يعادا الا بعد استعادة الطيار السوري الهارب سرا أو علانية والذي تم تهريبه بعمل استخباري مشترك .. وسواء كانت تركيا أم الأعراب متورطين في عملية تهريب الطيار الخائن الى الأردن فان على اصدقاء تركيا المتورطين مساعدة الطيارين التركيين بالعودة عبر اعادة الطيار السوري الى بلده ليحاكم ..ويعدم كخائن للشرف العسكري ..ليعتبر من بقي من الثمالة الواهنة ويرتدع عن الخيانة ..

ومع هذا فان أهم مايمثله سقوط الطائرة هو سقوط فكرة المنطقة العازلة المحمية جويا والتي يبشر بها أبالسة السياسة الغربية ..وفيها سقوط “خيار حواء وشجرة الشيطان” الذي تعتمده الادارات الامريكية في تعاطيها مع الربيع العربي والقيم الديمقراطية المعلبة المفخخة..

ماهو سقوط خيار حواء وشجرة الشيطان؟

في القصص القديمة للشعوب التي تحولت الى أساطير وميثولوجيا هناك قراءة للنفس البشرية وهناك رسائل مشفرة وعظات ونبوءات عن آثام يكررها البشر بشكل يدعو للاستغراب والدهشة دون أن يتعلموا .. وفي قصة الخلق في الميثولوجية الدينية هناك رمزية كبيرة .. فقصة آدم وزوجته (التي تسميها التوراة حواء) هي النسخة الأولى لما سيكرره البشر دوما باشكال مختلفة.. فالزوجان يسكنان الجنة فيما هناك شجرة ملعونة عليها ثمر(تفاح) يحظر عليهما الرب الاقتراب منها وقطف ثمارها ..لكن تقترب منها الزوجة فيوسوس الشيطان لها بأن تأكل من الشجرة “الملعونة” فتفعل فتعاقب مع زوجها بالطرد من الجنة .. قصة بسيطة لكنها ذات مغزى يتكرر يوميا في حياتنا..

الشعوب العربية تقنعها شياطين الاعلام بتناول الثمار عن شجرة ملعونة اسمها الربيع العربي .. ورغم أن لاأحد يدعي أن الجنة تحت أقدام أي نظام، فان لاأحد ينكر أن جهنم ذاتها تحت أقدام الربيع العربي وثوراته ..

ليس الشيطان من يخيف العقلاء .. بل من يخيفهم هم الضعفاء والرومانسيون والسذج الذين يريدون أكل الثمار من الشجرة الملعونة وقد رأوا امام أعينهم الضحايا متكومين تحت ذات الشجرة والتفاح لايزال في أشداقهم .. وهل هناك من شجرة ملعونة أكثر من الربيع العربي في مناطقه العازلة وثماره التي تبدو جميلة بهية للناظرين وشهية للأكل مثل تفاح “الديمقراطية والحرية وصندوق الانتخابات” .. شجرة رواها النفط ورعتها الأكاذيب وفساد الملوك العرب.. شجرة تلتف على أغصانها ثعابين كثيرة مثل الثعبان القرضاوي والثعبان عزمي بشارة والأفعوان أردوغان .. وتتلوى على أغصانها أفاع صغيرة ملونة كثيرة تكتب للصحف وتثرثر على الشاشات وتشير على الشعوب بأكل الثمار التي أكلها الليبيون والعراقيون والمصريون واليمنيون .. ثمار أخرجتهم من جنة الاستقرارالى الجحيم .. حقيقة لاتنكر مهما تشدقوا وتغنوا بالحرية .. فلا يستطيع عاقل انكار أن هذه الشعوب دخلت المجهول والأرض المفقودة .. لأن من قادهم الى الشجرة شيطان رجيم اسمه برنار ليفي أقنعهم بأن يقودهم الى حيث الأرض الموعودة..بمجرد تناول التفاح الثوري..فاذا هم في الظلام..

الشيطان الأكبر يريد ان يقنع السوريين بالانضمام الى الواقفين على الدور لقطف تفاح الحرية والديمقراطية ..وينادي على شجرته فيما ثعابينه تفح وتنفث السموم ..

في كل يوم نستمع للشياطين التي تملك بساتين الثورات وهي تغرينا بالدخول لقطف التفاح ..لكن هل استمعتم للشياطين وهي حائرة تائهة؟؟ ..أنا لم أتوقع أن أسمع الشيطان في حياتي كلها حائرا فيما يفعل .. غاضبا من عجزه .. وهو يحثنا على التقدم أكثر نحو هلاكنا السريع وخلاصنا دون أن يجرؤ هو على التقدم ..

الشيطان كان يوسوس في آذان الناس منذ يومين اثنين .. سمعته عبر صوت جون ماكين الأميريكي .. جون ماكين الذي كان شعار حملته الانتخابية ضد باراك أوباما هو (الابقاء على احتلال العراق 100 عام كاملة) .. هذا الشيطان الخناس يتزعم هذه الأيام حملة أمريكية بعنوان (فلنفعل شيئا من أجل الشعب السوري) مثل اقامة منطقة عازلة “تمهيدا لاحتلاله 100 عام” .. نداء شيطاني لم أفهمه الا على أنه عجز لانظير له .. لن يستجيب له كالعادة الا أصحاب اللحى المغفلون ..الذين هبوا لندائه منذ أفغانستان وحتى اليوم ..

كان الشيطان ماكين يقول ان علينا أن نساعد السوريين على ايجاد منطقة عازلة يأوون اليها تحت مظلة دفاعية جوية أطلسية ليشنوا منها عمليات (الحرية) ..ضد النظام الذي يرتكب المذابح ويستعمل القوة المفرطة لقمع نداء الحرية ..

المعنى الآخر لكلام هذا الشيطان الحائر فيما يفعله هو التالي: بصراحة لانستطيع القتال الى جانب الجيش السوري الحر والمعارضة .. ولانستطيع تكرار تجربة الخوض في مستنقعات الشرق الأوسط بانفسنا ..ولن ندفع بجنودنا للهلاك ثانية على رمال الشرق الأوسط ..ولاتنتظرونا .. لكن:

نريد من السوريين ان يقاتلوا بالنيابة عنا ونحن سنحميهم بالطائرات .. في ملاجئهم الحدودية ..اي السوريون يقتلون السوريين ونحن نقطف زيتون الشجرة السورية المباركة ..

هذه النصيحة هي اعادة انتاج لمبدأ قديم في السياسة الامريكية يسمى مبدأ ايزنهاور وهو يتلخص في مايسمى (جعل الصراعات تخاض بقوى محلية .. فيقاتل الفيتنامي الفيتنامي ..ويقاتل الكوري الكوري .. واليوم يقاتل العربي العربي والسوري عليه أن يقاتل السوري..فيما يتبرع الغرب بالمظلات الأممية والطائرات الأمينة على المناطق العازلة ..

المعنى الأهم لكلام الشيطان هو أن الدولة السورية وحلفاءها تمكنوا من امتصاص الموجات المتلاحقة من السيناريوهات الهوليوودية ومشاهد سينما الجزيرة .. وعلينا استنزافهم بحرب عصابات تحميها منطقة عازلة تحميها طائراتنا ..

فكانت رسالة اسقاط طائرات المنطقة العازلة واضحة عبر اسقاط طائرة تركية .. بعد يومين من تصريحه وبعد ساعات من محاولة اختبار عزم القيادة السورية على اسقاط المنطقة العازلة حتى لوكانت في الحضن التركي..وحتى ان تولاها ماكين الشيطان الأبيض نفسه..

فاسقاط الطائرة التركية -أو سقوطها باللغة الديبلوماسية اللطيفة- يجب فهمها على أن المظلة الدفاعية الأطلسية ستكون بحكم الساقطة .. وأن صوت الشيطان المخنوق سيبقى في جوفه .. كالنار التي أكلها في بطنه من يتامى العراق وليبيا وسورية .. الشجرة الملعونة تهتز وعليها الثعابين القلقة التي ازداد نشاط ألسنتها وفحيحها .. وحواء المعارضة والثورات لاتستطيع الوصول الى التفاح الملعون في ربيع الثورات عبر المناطق العازلة ..لأن هناك آدم السوري .. يقف في وجه الأسطورة..وفي وجه الغواية

..

آدم السوري .. يحول بين حواء الحالمة والتفاح الملعون ..

انه آدم السوري ..أبو السوريين جميعا ..

انه .. الجيش العربي السوري ..

Advertisements

اكتب تعليقُا »

لا توجد تعليقات حتى الأن.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: