Elghada's Blog

يونيو 22, 2012

ضوء الشمس.. فوائد جمة وأخطار كثيرة …احم نفسك من سرطان البنكرياس ببعض الضوء!

Filed under: الصحة والسلامة — elghada @ 6:02 م

ضوء الشمس.. فوائد جمة وأخطار كثيرة …احم نفسك من سرطان البنكرياس ببعض الضوء!

دراسة جديدة تؤكد أن ذوي البشرة الحسّاسة الذين يعانون آفات جلديّة ترتبط بالتعرّض للشمس محصّنون ضد الإصابة بسرطان البنكرياس
إنّ تعرّض ذوي البشرة الحسّاسة لأشعّة الشمس يحمل خطر الإصابة بسرطان الجلد خصوصاً لذوي البشرة الحسّاسة، إلا أنّ هؤلاء الأشخاص تحديداً هم بالمقابل أقلّ عرضة للإصابة بواحد من أخطر أنواع الأورام الخبيثة، سرطان البنكرياس، بحسب دراسة حديثة.

و وفقا لـ”ميدل ايست اون لاين “الدراسة التي عرضتها الرابطة الأميركيّة لأبحاث السرطان في المؤتمر الخاص بسرطان البنكرياس بين الثامن عشر والواحد والعشرين من شهر حزيران، وجد الباحثون أنّ التعرّض لأشعّة الشمس يحمي من الإصابة بسرطان البنكرياس، وأنّ الأشخاص ذوي البشرة الحسّاسة والذين يعانون عادة من آفات جلديّة ترتبط بالتعرّض للشمس يكونون بالمقابل محصّنين الإصابة بسرطان البنكرياس.

ويقول “ريتشل نيلي” مؤلّف الدراسة “اقترحت العديد من الدراسات أنّ الأشخاص الذين يعيشون في مناطق مشمسة ويتعرّضون لأشعّة الشمس بشكل كبير يكونون أقلّ عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس، كما تشير دراسات أخرى إلى أنّ مستويات الفيتامين دال في الدم تؤثّر بشكل كبير على معدّلات الإصابة”.

قام الباحثون في هذه الدراسة بمتابعة أكثر من سبعمائة شخص بين عامي 2007 و2011 في أستراليا، وتمّ تقييم أوضاعهم الاجتماعية والصحيّة، ودراسة طبيعة بشرتهم ومدى تعرّضهم للشمس، ووجد الباحثون أنّ الأشخاص الذين ولدوا في المناطق المشمسة التي ترتفع فيها مستويات الأشعة فوق البنفسجية كانوا أقلّ عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة الربع تقريباً مقارنة بالأشخاص الذين ولدوا في المناطق التي تنخفض فيها مستويات الأشعة فوق البنفسجية.

وقد أظهرت الدراسة أيضاً أنّ نوعية “البشرة” تلعب دوراً في الإصابة، حيث أنّ أولئك الأشخاص الذين تكون بشرتهم حسّاسة للشمس هم أقلّ عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة النصف تقريباً مقارنة بهؤلاء الذين تكون بشرتهم أقلّ حساسيّة للشمس.

إضافة لذلك، وجدت الدراسة رابطاً غريباً بين الإصابة بسرطان الجلد وسرطان البنكرياس، إذ وجد الباحثون أنّ الأشخاص الذين سبق وأن أصيبوا بسرطان الجلد أو نوع آخر من الآفات التي ترتبط بالتعرّض لأشعة الشمس كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 40% مقارنة بالأشخاص الذين لم يسبق لهم أن أصيبوا بآفات جلديّة.

يضيف مؤلّف الدراسة مؤلّف الدراسة “هناك اهتمام متزايد بدور التعرّض لأشعة الشمس في الإصابة بالسرطان والموت، ومن المهم أن نعلم أخطار وفوائد التعرّض للشمس لأنّ لذلك انعكاسات على الصحّة العامة والتوجيهات الصحيّة حول ذلك”.

لم تستطع الدراسة تفسير النتائج التي خرجت بها بشكل دقيق، لكن يعتقد الباحثون أنّ إجراء مزيد من الدراسات المستقبليّة التي تركّز على دور “الفيتامين دال”، والذي يحصل عليه الجسم من التعرّض للشمس، يمكن أن يكون المفتاح في تفسير وفهم دور الشمس في الوقاية من سرطان البنكرياس.(إيفارمانيوز)

Advertisements

اكتب تعليقُا »

لا توجد تعليقات حتى الأن.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: