Elghada's Blog

مايو 22, 2011

التعليم العالي تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم رقم 178 للتقدم من خارج الجامعة لامتحانات الدورة الصيفية للعام الدراسي الحالي

Filed under: الصفحة الرئيسية — elghada @ 3:27 م

التعليم العالي تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم رقم 178 للتقدم من خارج الجامعة لامتحانات الدورة الصيفية للعام الدراسي الحالي

22 أيار , 2011

دمشق-سانا

أصدرت وزارة التعليم العالي اليوم التعليمات التنفيذية الخاصة بتطبيق أحكام المرسوم رقم 178 لعام 2011 القاضي بالسماح لطلاب المرحلة الجامعية الأولى وطلاب دراسات التأهيل والتخصص الذين استنفدوا فرص التقدم للامتحان بالتقدم من خارج الجامعة إلى امتحانات الدورة الصيفية للعام الدراسي2010-2011.


وبينت التعليمات أن الطلاب النظاميين المسجلين في المرحلة الجامعية الأولى يمكنهم التقدم إلى امتحانات الدورة الصيفية للعام الدراسي2010-2011 بغض النظر عن عدد المواد التي يحملونها شريطة أن يكونوا قد داوموا في الفصل الذي يريدون التقدم إلى امتحانات مقرراته سواء تقدموا إلى امتحانات هذه المقررات في الفصل الأول أو الثاني أو لم يتقدموا شريطة تحقيق نسبة الدوام ودرجة الأعمال التي تؤهلهم للدخول إلى امتحانات هذه المقررات.

ولا يستفيد الطالب المعاقب بعقوبة حرمان تشمل الدورة الصيفية للعام الدراسي 2010-2011 من التقدم إلى امتحانات هذه الدورة كما لا يطالب الطلاب النظاميون المتقدمون إلى امتحانات هذه الدورة بأي رسم ويتقدم طلاب السنة السادسة في كلية الطب النظاميون إلى دورة أيلول للعام الدراسي 2010-2011 وعلى الطالب المستنفد من داخل الجامعة الذي تسمح له الأنظمة بالتقدم إلى دورات امتحانية من خارج الجامعة ولم ينه هذه الدورات أن يتقدم إلى امتحانات الدورة الصيفية للعام الدراسي 2010-2011 بغض النظر عن عدد المقررات التي يحملها.

وبموجب هذه التعليمات يسمح لطلاب المرحلة الجامعية الأولى الذين استنفدوا فرص التقدم للامتحان المسموح بها من داخل الجامعة أو خارجها بنتيجة امتحانات الدورة الإضافية الممنوحة بالمرسوم رقم 376 لعام 2010 أو بنتيجة امتحانات الفصلين الأول أو الثاني من العام الدراسي 2010-2011 ممن استفادوا من دورة استثنائية سابقة أو لم يستفيدوا بالتقدم من خارج الجامعة إلى امتحانات الدورة الصيفية للعام الدراسي 2010-2011 وبغض النظر عن عدد المواد التي يحملونها.

فيما يستفيد طلاب السنة السادسة في كلية الطب الذين استنفدوا فرص التقدم للامتحان المسموح بها من داخل الجامعة أو خارجها بنتيجة امتحانات الدورة الإضافية الممنوحة بالمرسوم رقم 376 لعام 2010 أو بنتيجة امتحانات دورة شباط أو تموز من العام الدراسي 2010-2011 ممن استفادوا من دورة استثنائية سابقة أو لم يستفيدوا من أحكام الدورة الاستثنائية المنصوص عليها في المرسوم رقم 178 لعام 2011 في دورة أيلول للعام الدراسي 2010-2011 ويحتفظ الطلاب المشمولون بأحكام البند أعلاه بعلاماتهم في أعمال السنة أو الاختبارات العملية أو حلقات البحث أو ما في حكمها ويؤدي الطلاب المشمولون بأحكام البند المذكور الذين سيشتركون في الامتحانات الرسم الذي يؤديه أمثالهم عندما يتقدمون إلى الامتحان من خارج الجامعة والمحدد بالقرار الوزاري رقم 85 وتاريخ9-9-2008 وتعديلاته كما يتقدم الطلاب المستنفدون المشمولون بأحكام هذه الدورة وفقا للأنظمة النافذة في كلياتهم وتعد المقررات المحدثة بعد استنفادهم مقررات غير مرسبة حتى التخرج.

وبالنسبة لطلاب دراسات التأهيل والتخصص النظاميين في الجامعات فيسمح لطلاب دبلومات وماجستيرات التأهيل والتخصص ودبلوم التأهيل التربوي النظاميين في الجامعات الذين يستفيدون من دورة تكميلية وفق أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات في العام الدراسي 2010-2011 بالتقدم إلى امتحانات هذه الدورة بغض النظر عن عدد المواد التي يحملونها شريطة تحقيق نسبة الدوام ودرجة الأعمال التي تؤهلهم للدخول إلى امتحانات هذه المقررات ولا يستفيد الطالب المعاقب بعقوبة حرمان تشمل الدورة التكميلية للعام الدراسي 2010-2011 من التقدم إلى امتحانات هذه الدورة كما يؤدي الطلاب المشمولون بأحكام هذه الفقرة الذين سيشتركون في الامتحانات الرسم الذي يؤديه أمثالهم عندما يتقدمون إلى امتحان الدورة التكميلية.

وفيما يتعلق بطلاب دراسات التأهيل والتخصص في الجامعات الذين استنفدوا فرص التقدم للامتحان المسموح بها من داخل الجامعة أو خارجها بنتيجة امتحانات الفصلين الأول أو الثاني من العام الدراسي 2010-2011 أشارت التعليمات إلى أنه يسمح لطلاب دراسات التأهيل والتخصص دبلومات وماجستيرات التأهيل والتخصص ودبلوم التأهيل التربوي في الجامعات السورية الذين استنفدوا فرص التقدم للامتحان المسموح بها من داخل الجامعة أو خارجها بنتيجة امتحانات الدورة الإضافية الممنوحة بالمرسوم رقم 376 لعام 2010 أو بنتيجة امتحانات الفصلين الأول أو الثاني من العام الدراسي 2010-2011 ممن استفادوا من دورة استثنائية سابقة أو لم يستفيدوا بالتقدم من خارج الجامعة إلى امتحانات الدورة التكميلية للعام الدراسي 2010-2011 شريطة تحقيق درجة الأعمال التي تؤهلهم للدخول إلى امتحانات هذه المقررات.

كما يحتفظ الطلاب المشمولون بأحكام الفقرة السابقة بعلاماتهم في أعمال السنة أو الاختبارات العملية أو حلقات البحث أو ما في حكمها ويؤدي الطلاب المشمولون بأحكام هذه الفقرة الذين سيشتركون في الامتحانات الرسم الذي يؤديه أمثالهم عندما يتقدمون إلى الامتحان من خارج الجامعة والمحدد بالقرار الوزاري رقم 85 وتاريخ9-9-2008 وتعديلاته.

وذكرت التعليمات عدداً من الأحكام العامة حيث لا يستفيد الطلاب المستنفدون الذين لم يشتركوا فعليا في امتحانات الدورة الإضافية الممنوحة بالمرسوم رقم 376 لعام 2010 من التقدم إلى امتحانات هذه الدورة حتى ولو أدوا الرسم المطلوب وتجري امتحانات الدورات المشار إليها أعلاه وفق المواعيد المحددة لها في التقويم الجامعي للعام الدراسي2010-2011.

كما يحق لمن أوقف تسجيله لسنة أو لفصل أن يشترك في هذه الدورة في المقررات التي سبق أن درسها قبل إيقاف تسجيله مع مراعاة الأحكام المتعلقة بنسبة الدوام ودرجة الأعمال أما الطالب المستجد الذي أوقف تسجيله لفصل أو لسنة فلا يحق له التقدم إلى امتحانات هذه الدورة إلا بالمقررات التي درسها فعلا وحقق فيها نسبة الدوام ودرجة الأعمال التي تؤهله لدخول الامتحان كما يمكن للطالب الذي رقن قيده من الجامعة قبل أو بعد استنفاده فرص التسجيل أن يتقدم بطلب إلى مديرية شؤون الطلاب بجامعته يبدي فيه رغبته برفع شطب قيده ليتمكن من الاستفادة من أحكام المرسوم رقم 178 لعام 2011 إذا كان مشمولا بأحكامه فيما يترك لكل جامعة تنظيم آلية ومواعيد تسجيل الطلاب المستنفدين الراغبين في التقدم لهذه الدورة.

ويمكن للطلاب والطالبات الاطلاع على التعليمات التنفيذية من موقع الوزارة الإلكتروني على شبكة الانترنت.

وفي تصريح لوكالة سانا قال الدكتور عمار ساعاتي رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية إن المرسوم 178 يشكل فرصة مهمة للطلبة للعودة إلى مقاعد الدراسة ومتابعة تحصيلهم العلمي ويتيح لعشرات الالآف منهم استدراك ما فاتهم للعودة للحياة الجامعية.

وبين رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية إن هذا المرسوم جاء تلبية لحاجة الكثير ممن لم تساعدهم الظروف على متابعة تحصيلهم العلمي واستجابة لرغبة العديد من الطلبة من خلال اللقاءات التي أقامها الاتحاد في جميع المحافظات ورغبتهم بالتقدم للامتحان بغض النظر عن عدد المواد التي يحملونها لافتاً إلى أن قطاعات الطلبة والتعليم العالي والمتوسط ستشهد في الفترة القادمة خطوات إصلاحية كبيرة تعالج الكثير من القضايا وترفع من سوية التعليم الجامعي ومستقبله وتدعم مشاركة الطلبة الفاعلة في عملية التطوير والبناء والتنمية.

اكتب تعليقُا »

لا توجد تعليقات حتى الأن.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: