Elghada's Blog

أبريل 17, 2011

مختارات من أقوال ابن عثيمين رحمه الله

Filed under: مواضيع دينية وبرامج اسلامية — elghada @ 11:48 ص

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

النبي صلى الله عليه وسلم وقت مدة المسح على الخفين ليعرف بذلك انتهاء مدة المسح لا انتهاء الطهارة فالصحيح أنه إذا تمت المدة والإنسان على طهارة فلا تبطل لأنها ثبتت بمقتضى دليل شرعي وما ثبت بمقتضى دليل شرعي فلا ينتقض إلا بدليل شرعي آخر ولا دليل على ذلك في هذه المسألة والأصل بقاء الطهارة وهذا اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى.

(الشرح الممتع / ج1 / ص264-265).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

القرآن نفسه شفاء ودواء فلو أن أحدا من الناس قرأ بالقرآن وهو غافل أو شاك في منفعته فإن المريض لا ينتفع بذلك وكذلك لو قرأ القرآن على المريض والمريض شاك في منفعته فإنه لا ينتفع به فلابد من الإيمان من القارئ والمقروء عليه بأن ذلك نافع فإذا فعل هذا مع الإيمان من كل من القارئ والمقروء عليه انتفع به.

(cd فتاوى نور على الدرب النصية).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

شروط بطلان الصلاة بالحركة ثلاثة:

أن تكون طويلة عرفا

وألا تكون لضرورة

وأن تكون متوالية

فإذا اجتمعت هذه الشروط الثلاثة في الفعل صار مبطلا للصلاة لأنه حركة في غير جنس الصلاة وهي منافية لها كالكلام لأن الذي ينافي الصلاة يبطلها.

(الشرح الممتع / ج3 / ص255).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

من التقدم بين يدي الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم أن يقول الإنسان قولا يحكم به بين عباد أو في عباد الله وليس من شريعة الله مثل أن يقول: هذا حرام أو هذا حلال أو هذا واجب أو هذا مستحب بدون دليل فإن هذا من التقدم بين يدي الله ورسوله.

(تفسير سورة الحجرات / ص9).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

لا يحل للزوج أن يمنع زوجته من صلة أرحامها لأن صلة الرحم واجبة والقطيعة من كبائر الذنوب ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق إلا إذا كانت صلتها لأقاربها تتضمن ضررا على زوجها مثل أن يكون الأقارب أهل شر وفساد ونميمة فيفسدوا بين المرأة وزوجها فحينئذ له أن يمنعها من زيارتهم وصلتهم.

(cd فتاوى نور على الدرب النصية).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

أهل السنة والجماعة هم الذين اجتمعوا على الأخذ بسنة النبي صلى الله عليه وسلم والعمل بها ظاهرا وباطنا في القول والعمل والاعتقاد.

(فتح رب البرية بتلخيص الحموية / ص14).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

وعند إتيان الإنسان أهله يقول ما حث عليه الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: (لو أن أحدكم إذا أتى أهله قال: بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا فإنه إن يقدر بينهما ولد لم يضره الشيطان أبدا) فهذا من أسباب صلاح الأولاد وهو سهل يسير.

(مجموعة أسئلة تهم الأسرة المسلمة / ص97-98).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

كتاب الله كله مملوء بالعلم والبيان الذي يزول به داء الشبهات ومملوء بالترغيب والترهيب الذي يزول به داء الشهوات ولكننا في غفلة عن هذا الكتاب العزيز.

(الشرح الممتع / ج4 / ص23).

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

ظهرت مؤخرا أدوية تجعل المرأة السمراء بيضاء فهل تعاطيها أو تعاطي مثل هذه الأدوية حرام من باب تغيير الخلقة؟

فأجاب: نعم هو حرام ما دام يغير لون الجلد تغييرا مستقرا فإنه يشبه الوشم وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم الواشمة والمستوشمة أما إذا كان لإزالة عيب كما لو كان في الجلد شامة سوداء مشوهه فاستعمل الإنسان ما يزيلها فإن هذا لا بأس به.

(cd فتاوى نور على الدرب النصية).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

الحسد من كبائر الذنوب لأنه يأكل الحسنات ولا يستفيد الحاسد شيئا وفي الحسد مفاسد:

أولا : أنه من كبائر الذنوب وكبائر الذنوب لا تغفر إلا بتوبة.

ثانيا : أنه اعتراض على قضاء الله وقدره لأن كونك تكره أن يعطي الله هذا الإنسان شيئا هذا اعتراض على الله ولهذا قال تعالى: (أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله)

ثالثا: أن فيه عدوانا على المحسود.

(تفسير سورة النساء / ج1 / ص417).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

حق الرسول صلى الله عليه وسلم أعظم الحقوق بعد حق الله يجب أن يقدم على النفس والولد والأهل وعلى جميع الناس في المحبة والتعظيم وقبول هديه وسنته صلى الله عليه وسلم فهو مقدم على كل أحد صلى الله عليه وسلم.

(شرح رياض الصالحين / ج3 / ص228).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

الصلاة على الرسول عليه الصلاة والسلام قربة والثناء عليه قربة وإحياء ذكراه في القلوب قربة لكن تخصيصها في هذا الوقت المعين بدعة لأن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يفعله ولم يسنه لأمته لا بقوله ولا بإقراره ولا بفعله وكذلك الخلفاء الراشدون ولم تحدث بدعة الاحتفال بالمولد إلا في القرن الرابع بعد مضي ثلاثمائة سنة من الهجرة.

(cd فتاوى نور على الدرب النصية).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

سورة الإخلاص سميت به لأن الله أخلصها لنفسه فلم يذكر فيها إلا ما يتعلق بأسمائه وصفاته ولأنها تخلص قارئها من الشرك.

(مذكرة على العقيدة الواسطية / ص13).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

من بر والديه بر به أولاده ومن عق والديه عق به أولاده والجزاء من جنس العمل فكما تدين تدان ولقد جعل الله مرتبة حق الوالدين مرتبة كبيرة عالية حيث جعل حقهما بعد حقه المتضمن لحقه وحق رسوله صلى الله عليه وسلم فقال تعالى:(واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا) وقال تعالى:(أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير).

(حقوق دعت إليها الفطرة / ص12).

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

يجب على من دعا إلى الله أن يكون على بصيرة وعلى علم لأن هذا هو وصف الرسل عليهم الصلاة والسلام فهم يدعون إلى الله على هدى منه وأما من يدعو على غير هدى فإنه قد يفسد أكثر مما يصلح لأن الذي يدعو على غير علم ربما يجعل الشيء الحرام حلالا والحلال حراما وهو لا يدري فيحصل بذلك فساد في الدين والعقيدة.

(تفسير سورة يس / ص79).

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

المرأة النفساء هل تجلس أربعين يوما لا تصلى ولا تصوم أم أن العبرة بانقطاع الدم عنها فمتى انقطع تطهرت وصلت وما هي أقل مدة للطهر؟

فأجاب: النفساء ليس لها وقت محدود بل متى كان الدم موجودا جلست لم تصل ولم تصم ولم يجامعها زوجها وإذا رأت الطهر ولو قبل الأربعين ولو في عشرة أيام أو خمسة أيام فإنها تصلي وتصوم ويجامعها زوجها ولا حرج عليها في ذلك.

(cd فتاوى نور على الدرب النصية).

اكتب تعليقُا »

لا توجد تعليقات حتى الأن.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: