Elghada's Blog

مارس 25, 2011

شهود العيان .. محللون سياسيون ..

Filed under: الصفحة الرئيسية — elghada @ 6:42 م

شهود العيان .. محللون سياسيون ..

خبر عاجل .. خبر عاجل .. اتصالات خارجية .. خبر هام .. شهود العيان .. كلمات صدحت في سماء الإعلام منذ صباح يوم الجمعة في الأجواء السورية وتربعت على ” زوايا ” الشاشات العربية ، أعلن بعضها قيام ” مظاهرات ” احتجاجية في المحافظات السورية والبعض الآخر أعلن عن مسيرات تأييدية للرئيس بشار الأسد .

عكس السير تلقى العديد من الاتصالات من مغتربين سوريين عرشت عليها ” لهوجة ” الأجواء والصوت ” المضطرب ” المتلهف لمعرفة حقيقة ما يحدث ولم يعلن هاتف عكس السير عن ” ملله أو كلله ” لتصل الاتصالات إلى الـ عشرات .

وفي الغوص في ما تعنيه كلمة ” منطق ” والتوغل في ما يسمى ” موضوعية ” وخلال متابعتنا المستمرة والـ ” لا متوقفة ” لما يبث على الشاشات التي تخبطت في مواقفها خلال الأيام الأخيرة رأينا ما تبثه الأقنية والوكالات من ( بي بي سي ، والعربية ، والجزيرة ، وأورينت ) التي لم تكتف عن ” لقوطة ”  أخبارها من الـ ” فيس بوك ” و ” شهود العيان ” ولا شيء آخر سوى بعض المعارضين الذين رنت أسماؤهم في آذاننا للمرة الأولى منذ بداية الاضطرابات .

نعم اضطرابات .. ولا ننكر وجودها ولا ننكر وجود أخطاء فلسنا ممن بتبعون سياسة ” النعامة ” .

ماذا يريد المحتجون ..؟؟ هل يريدون إلغاء قانون الطوارئ ( الموضوع على طاولة الدراسة بالسرعة الكلية ) أم يريدون الإصلاح ( وهو ما نريده أيضاً ) سؤال حميمي بحجم الوطن ” الحميمي ” أم أن ما يحدث تنفيذ لأجندات خارجية ؟

شهود العيان .. محللون سياسيون ..

كلمة أصمت آذاننا .. شهود العيان .. ومن هم شهود العيان وكيف يأتون بالأخبار من خلال الهاتف خصوصاً بعد أن بثت ” الأقنية نفسها ” خبر انقطاع الاتصالات .؟

الفضائية السورية قامت اليوم بتغطية مستمرة لما يحدث في المحافظات السورية وأجمعت الصور على أن مسيرات بالـ ” آلاف ” قامت في كل من حلب واللاذقية وحمص ودمشق وهذا ما أكده مراسلو عكس السير من خلال الصور التي نشرت على الموقع ، والمفارقة التي حدثت اليوم هي أن الأقنية الإخبارية العربية بثت في الوقت ” ذاته ” أنباء عن مظاهرات تطالب بإسقاط النظام مستفيدة في أخبارها من الـ ” فيس بوك ” و ” شهود العيان ” لتتحول مع مقارنتها بالبث المباشر للـ ” سورية ” إلى ” شاهد ما شفش حاجة ” .

شهود العيان يؤكدون .. شهود العيان يحللون .. شهود العيان يأكلون ويتظاهرون ويحللون الأخبار ويدخنون ويشربون الـ ” متة ” ويتابعون الانترنت في اللحظة ذاتها ، وكأن شاهد العيان تحول في لحظة واحدة إلى ” غرندايزر ” يطير من محافظة إلى أخرى ويقوم بكل الأعمال في نفس الثانية .

والغريب المضحك أن الأقنية التي تبث هذه الأخبار هي نفسها التي تبث خبر انقطاع الانترنت وخبر انقطاع الاتصالات في درعا .

لا نكذب شهود العيان ولا نكذب تلك الأقنية الإخبارية ولكن بالعودة إلى مفردة ” المنطق ” التي أشرنا إليها نرى ” تناقضات ” كوميدية تقع فيها تلك الأقنية وخصوصاً تلك التي تطلق شعارات كـ ” الحيادية ، والموضوعية ، والرأي الآخر ” .

ولسنا ضد الرأي الآخر وسبق لـ عكس السير أن غطى ما حدث في درعا وسبق أن غطى أخبار الشهداء فيها وبنفس المنطق غطى ما حدث اليوم الجمعة في حلب واللاذقية وحمص .

لماذا لم تغط الأقنية مسيرات التأييد ؟ وركزت على مقاطع فيديو قديمة حدثت منذ أيام وربما حدثت اليوم ؟

ربما تسأل هل أنتم مع بشار الأسد ؟ نعم نحن مع بشار الأسد وضد الفوضى في تقديم مطالبنا ، قلناها سابقاً نحن ضد حكومة العطري ومازلنا نطالب برحيل حكومته ، ومع إطلاق الحريات العامة وحرية الإعلام .

وإن كان ما سبق ينافي ما يسمى بالـ ” حيادية ” فنعم نحن لسنا حياديين ولا يمكن لوسيلة إعلام واحدة أن تكون ” حيادية ” وما يثبت هذا الكلام هو مواقف تلك الأقنية التي تبنت ما يحدث في درعا لتحوله إلى ” مطية ” يمتطيها ” المعارضون ” المختبئون خلف أجهزة الكمبيوتر في مكان ما , إذاً هي ليست حيادية كما تدعي .

هل تكفي أخبار الـ ” فيس بوك ” لنكون حياديين وموضوعيين .؟

على مبدأ ” اللي ما بيجي معك تعا معو ” قمنا فوراً بالتوجه إلى أماكن أشار إليها الـ “فيس بوك ” مدعياً وجود مظاهرات وكنا كلما وصلنا إلى المكان المشار إليه ، عدنا إلى مكتبنا بنفس ” التكسي ” لننقده أجره مضاعفاً على أثير دعواته المكللة بـ الله يرزقكن .

واليوم أجلس على شرفة تطل على ساحة سعد الله الجابري وأمامي شاشة الكمبيوتر أقرأ عليها ” آلاف المتظاهرين في ساحة سعد الله الجابري تنادي بإسقاط النظام ” فأدير رقبتي بحركة لا شعورية لأشاهد الساحة غصت بالأعلام السورية وصور الرئيس بشار الأسد معلنة سقوط آخر ” ورقة تين ” عن ما يسمونه ” شهود العيان ، فيس بوك ، مصادر مطلعة ، فأرشف ما تبقى من فنجاني مبتسماً ناقداً الكرسون ” بقشيشاً ” محرضاً لقوله ” الله يرزقك ” .

عكس السير

اكتب تعليقُا »

لا توجد تعليقات حتى الأن.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: