Elghada's Blog

أبريل 25, 2011

باتريك كوكبيرن في الانديبندنت : الأشباح ستطارد ليبيا لعقود قادمة

باتريك كوكبيرن في الانديبندنت : الأشباح ستطارد ليبيا لعقود قادمة

مهما قد يقول حلف الناتو ، فالبلاد رهينة حرب أهلية ستتردد أصدائها لسنوات طويلة قادمة … في بغداد في نهاية العام الماضي ، رفع وليد حامد دعوى قضائية غريبة ضد رجل اشترى منه منزل . وقال السيد حامد إن البائع لم يخبره أنه مسكون وفي منطقة تشتهر فيها الأشباح التي تصرخ وتطرق  على أبواب المنازل طوال الليل .


2- وسبب وجود هذه الأشباح بسيط . كان السيد حامد لا يعرف المنطقة من قبل حيث يقع منزله الجديد ليس بعيداً عن سجن أبو غريب . ويعتبر المكان مصدر رعب للعراقيين بسبب العدد الكبير من سجناء تعرضوا للتعذيب وأعدموا هناك في عهد صدام حسين ، وبعد سقوطه ، بسبب سجناء آخرين أسيئت معاملتهم وتعرضوا لاعتداء جنسي من قبل الأميركيين خلال الفترة 2003ـ2004 . السيد حامد يقول انه لم يكن يدرك أن محيط سجن أبو غريب تعيش فيه أشباح القتلى من السجناء حتى بعد أن انتقل إلى المنزل الجديد . وهو يقول إنه وعائلته خائفون ، وحتى الكلاب والقطط التي في منزلهم تتصرف بغرابة . إنه يريد استعادة نقوده حتى يتمكن من العيش في مكان آخر في بغداد .

3- إن نشر صور تظهر سجناء عراقيين وهم يتعرضون لسوء المعاملة من قبل جنود أمريكيين شكلت واحدة من اللحظات المصيرية في الحرب على العراق . وبيٌنت أن سيطرة الولايات المتحدة على البلاد كانت وحشية ومن منطلق المصلحة الذاتية مثل معظم حالات الاحتلال الاستعماري . وكشفت هذه الصور ، للعراقيين وللأجانب على حد سواء ، زيف مصداقية الولايات المتحدة التي كانت تزعم أنها مهتمة بنشر الحرية والديمقراطية هناك .

4-  إن النظر في ما أعقبه التدخل الأجنبي في العراق يكتسب أهمية خاصة الآن في وقت يزداد فيه تورط البريطانيين والفرنسيين والأمريكيين في ليبيا يوماً بعد يوم . فكلا التدخلين يمكن تبريره لأسباب إنسانية [ على الرغم من أن صدام ارتكب فظائع أسوأ بكثير من العقيد القذافي] . في ليبيا ، القوى الأجنبية منخرطة في بداية عملية تهدف إلى إسقاط حكومة البلد ، بينما في العراق فإن العواقب الوخيمة للتدخل الأجنبي في حياة الناس مثل السيد حامد تظل جميعها واضحة جداً حتى بعد فترة طويلة من مغادرة معظم وسائل الإعلام الأجنبية للبلاد .

5- هذا هو مكمن ضعف الصحافة . إنها تنقل كل ما هو جديد كما يتوقع قراؤها . وقد أصبح     سوء معاملة السجناء العراقيين في سجن أبو غريب ، التي كانت ذات يوم تدعو إلى الصدمة ، أخباراً قديمة . ولكن ، بالنسبة للعراقيين ، فإن أشباح الماضي الكريه لا تزال تسير وتشكل مخاوف للناس الأحياء هناك . ويمثل معهد الحرب والسلم الممتاز إحدى الوسائل المفيدة لوسائل الإعلام الأجنبية حيث ينشر المعهد قصص يكتبها صحفيون محليون ، والتي علمت منها قصة أشباح أبو غريب .

6- وغاب العراق من على خريطة وسائل الإعلام الدولية في عام 2008 ، تماماً كما حصل لأفغانستان عام 2002 ، وفي كلتا الحالتين جرى ذلك بناء على افتراض خاطئ بأن العدو هُزم والحرب قد انتهت . ولكن من حوالي 2009 ، بدأ رؤساء تحرير الصحف يلاحظون أن حركة طالبان قد عاودت نشاطاتها وعادت الحرب مرة أخرى . والآن تختفي أفغانستان من عناوين الصحف بينما يتوجه العديد من الصحفيين إلى ليبيا لتغطية حرب جديدة .

7- كانت الحروب على الدوام طعام وشراب الصحافة الدولية . وينطبق الشيء نفسه على العنف المتزايد في الداخل . هناك دواء سري مجرب بشكل جيد في وسائل الإعلام الأمريكية ” بس يصير في دم بيصير فيه تغطية ” . ولكن كيف تتم التغطية الإعلامية الآن في الوقت الذي يعاني فيه العالم العربي من خلال الانتفاضات ضد حكومات قمعية تحكمها منذ مدة طويلة ؟ أنها لن تكون بالطبع أفضل مما كانت عليه خلال النزاع في العراق ؟

8- والمشكلة هي أن أسباب ومسار ونتائج الحروب تكون عادة معقدة إلى حد كبير ، ولكن تغطيتها تكون أيضاً في حالات كثيرة فظة وساذجة . صدام أدين في أحد الأوقات كمصدر لكل الشرور في العراق ، تماماً كما هو اليوم التجريح بالقذافي بوصفه طاغية لا يلين . هذه الصورة تعزز اعتقاداً مضللاً أنه في حال تمت إزاحة الزعيم الشيطاني فإن كل شيء سيكون في مكانه الصحيح ، وأن الأمور ستسير بشكل أفضل مما كان يحدث من قبل مهما كانت أوجه القصور في القيادة الجديدة .

9- والأسباب التي أدت بالكثير من وسائل الإعلام إلى التوجه إلى ليبيا بدلاً من البحرين واليمن وسوريا هي واضحة . هناك حرب حقيقية ، والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا يشاركون فيها . كما أنه من السهل الوصول إلى ليبيا دون أن تتوقف عند الحدود في حين أنه من المستحيل الحصول على تأشيرات دخول جديدة لثلاث دول عربية أخرى يجري فيها انتفاضات خطيرة . والمخابرات في المنطقة قررت أن وجود الصحفيين الأجانب يؤدي إلى تفاقم الاضطرابات وأفضل سياسة هي   إبعادهم . ففي اليمن ، على سبيل المثال ، ترفض السلطات دخول السياح القلائل إلى البلاد للاشتباه في أنهم  قد يكونوا صحفيين متنكرين .

10- أما عبور الحدود المصرية الليبية فليست مشكلة على الرغم من أن الرحلة من القاهرة إلى بنغازي مملة حيث تستغرق بالسيارة 16ـ20 ساعة . وعندما تصل إلى شرق ليبيا ، سيكون من السهل التعامل مع المجلس الانتقالي وربما مهارته الوحيدة هي التعامل مع وسائل الإعلام الأجنبية . والمتظاهرون ضد القذافي هم أفضل تنظيماً بشكل كبير من المتمردين الذين يذهبون جيئة وذهاباً من وإلى الجبهة في عربات بيك آب . إن في أخذ وسائل الإعلام لهذه التطورات ، سواء في التقدم أو التراجع ، على محمل الجد تصبح مضللة بشكل سيئ ، فالتقارير الإعلامية تتحدث عن مناوشات في مدينة صغيرة مثل اجدابيا ، بالقرب من مدينة بنغازي ، كما لو أنها أشبه ما تكون بمعركة ستالينغراد . كلا الطرفين لا يملك الأعداد أو الخبرة الكافية لإنشاء مواقع محصنة في المدينة ، أو يبذل جهداً للسيطرة عليها . القتال في مصراته كان شرساًَ لكنه لم يصل ابداً إلى شراسة القتال في بيروت في ذروة الحرب الأهلية .

11- كل هذه الأمور لها أهميتها لأن المبالغة في القوة العسكرية للمتمردين أدت إلى سوء فهم حول طبيعة المشاركة المطلوبة من حلف الناتو . أدعى كل من أوباما ، وكاميرون ، وساركوزي في البداية إنهم يقومون بشن غارات جوية للدفاع عن المدنيين . ومن ثم تصاعدت حدة هذه الغارات منذ ذلك الوقت ووصلت الأمور الآن إلى القول إن الهدف من الحرب هو التخلص من القذافي . إن المضاعفات المترتبة عن هذين الهدفين لم يتم توضيحها على الإطلاق . وحلف الناتو لم يكتف بتقديم المساعدة إلى المتمردين لكنه قام بالفعل بتحويلهم إلى قوة عسكرية مناهضة للقذافي . وإذا سقط القذافي فسيكون ذلك بسبب التدخل الأجنبي واسع النطاق . ثانياً ، من السخف أن تكون مغادرة القذافي شرطاً مسبقاً لوقف إطلاق النار فقط لأنه يستطيع تحقيق ذلك . فمغادرته يجب أن تكون الهدف من المفاوضات بعد وقف إطلاق النار والذي يجب أن تشرف عليه قوات من خارج الحلف لكي يكون له أي مصداقية .

12- والآن ، وعندما ينتهي كل هذا ، يبقى السؤال كيف ستبدو عليه ليبيا وقتها ؟ البلاد ترزح في الوقت الراهن تحت وطأة حرب أهلية مهما كان ما يقوله المتمردون ، وإرث البلاد من الكراهية ، مثل أشباح أبو غريب المضطربة ، تحتاج عقوداً طويلة لتختفي من الوجود . [ الانديبندنت . الأحد 24 نيسان 2011] .

ترجمـة : محمد نجدة شهيد

 

About these ads

اكتب تعليقُا »

لا يوجد تعليقات.

خلاصة "RSS" للتعليقات على هذه المقالة. TrackBack URI

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

The Shocking Blue Green Theme. إنشاء موقع أو مدونة مجانية على وردبرس.كوم.

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 97 other followers

%d bloggers like this: