Elghada's Blog

ما هي كيفية صلاة الشكر؟

ما هي كيفية صلاة الشكر؟

ما نعلم صلاة يقال لها صلاة الشكر يقال: سجود الشكر, صلاة الشكر ما نعرف شيء, لكن إذا صلى الإنسان ركعتين في الضحى أو في الليل أو في الظهر وحمد الله وأثنى عليه وشكره على نعمه كله طيب, الصلاة مطلوبة كلها خير في أوقات العبادة الضحى كله صلاة إلى وقوف الشمس, والظهر كله صلاة إلى بعد صلاة العصر, والليل كله صلاة والحمد لله, إذا صلى الإنسان ركعتين أو أكثر يشكر الله ويحمده فيها ويدعوه ويسأل ربه الخير كله طيب, لكن ما نعلم في الشرع صلاة يقال لها صلاة الشكر، نعم سجدة يقال لها سجود الشكر, إذا الإنسان بشر بأن الله وهب له ولد ذكر أو أنثى فسجد لله شكراً على هذه النعمة, أو بشر بأن الله عافى ولده أو عافى أباه من مرضه أو أن الذين انقلبت بهم السيارة سلموا أو تصادوا بشر بأنهم سلموا وسجد لله شكراً كل هذا طيب, أو جاء فتحٌ إسلامي إن الله فتح على المسلمين ونصرهم على عدوهم في حربٍ بين المسلمين وأعدائهم فبشر بأن المسلمين انتصروا سجد لله شكراً كما جاء عن الصديق -رضي الله عنه- لما بشر بأن مسيلمة قتل في حرب اليمامة سجد لله شكراً، وروي عنه -صلى الله عليه وسلم- أنه سجد لله شكراً لما بلغه قتل الأسود العنسي. فالمقصود أن السجود لله شكراً معروف وهو سجود كسجود الصلاة -سجدة واحدة- يسجدها لله ويشكره على ما حصل من النعمة, يقول فيها “سبحان ربي الأعلى, سبحان ربي الأعلى”, ويحمد ربه ويشكره ويدعوه على ما حصل من النعمة التي له أو للمسلمين. جزاكم الله خيراً.

- هل تشترط لها الطهارة سماحة الشيخ؟

ج/ لا تشترط, الصواب لا تشترط مثل سجود التلاوة ,الصواب لا تشترط الطهارة والجمهور على أنها شرط, لكن الصواب أنها لا تشترط لعدم الدليل؛ لأنها خضوع لله, خضوع لله وذكرٌ له -سبحانه وتعالى- كأشباه التسبيح والتهليل وأشباه القراءة عن ظهر قلب لا تشترط لها الطهارة. جزاكم الله خيراً.

سواءٌ من الحدث الأكبر أو الأصغر؟

ج/ نعم مطلقاً، كان ابن عمر يسجد وهو على غير طهارة, وكان الشعبي كذلك فيما صح عنهما، والنبي -صلى الله عليه وسلم- كان يقرأ القرآن في أصحابه في مجالسهم فإذا سجد سجدوا معه ولم يقل لهم من كان على غير طهارة فلا يسجد، ومعلوم أن المجالس تشمل من هو على وضوء ومن هو على غير وضوء, فلو كانت الطهارة شرطاً لقال لهم عند السجود من ليس على طهارة لا يسجد, فلما سجد سجدوا معه في مجالسهم دل على أن الطهارة ليست شرطاً إذ لو كانت شرطاً لنبههم -عليه الصلاة والسلام-؛ لأن الله بعثه مبلغاً ومعلماً والبيان لا يجوز تأخيره عن وقت الحاجة، واجتماعهم معه في المجالس وسجودهم معه من غير حاجة إلى البيان

من موقع الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى

5 تعليقات »

  1. جزاكم الله خيرا على المقال الرائع

    تعليق بواسطة ابو نادر — أكتوبر 8, 2009 @ 6:13 م

    • اهلا ابو نادر

      تعليق بواسطة elghada — أكتوبر 8, 2009 @ 6:47 م

  2. في ميزان حسناتك ان شاء الله

    تعليق بواسطة خادمة القران — يوليو 20, 2011 @ 7:03 م

  3. بارك الله لك وفيك وفى كل من ساعد على رقى الامه الاسلاميه لما يحب الله ويرضى اللهم اثقل ميزان حسنات المسلمين اجمعين وكفر عنهم سياتهم امين يارب العالمين

    تعليق بواسطة مؤمنه بربى ورب محمد رسول الله — نوفمبر 2, 2011 @ 11:16 م

  4. جزاكم الله خير ونفع بكم المسلمين وفعلا استفدت من الرد الله يثيبكم

    تعليق بواسطة مها عقيف — يناير 25, 2013 @ 2:02 ص


خلاصة "RSS" للتعليقات على هذه المقالة. TrackBack URI

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

The Shocking Blue Green Theme. Create a free website or blog at WordPress.com.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 93 other followers

%d bloggers like this: